الاخبار الصحفية


  • [ 22. 02. 2017 ]

    اتفاقية شراكة "بنك القدس" و"الاتصالات" تربط 37 فرعاً ومكتباً بشبكة الألياف الضوئية

    اتفاقية شراكة "بنك القدس" و"الاتصالات" تربط 37 فرعاً ومكتباً بشبكة الألياف الضوئية

     

    وقعت شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" وبنك  القدس اليوم الأربعاء اتفاقية شراكة لربط فروع البنك ومكاتبه وجميع أجهزة الصراف الآلي المنتشرة في الضفة الغربية وقطاع غزة مع الإدارة العامة للبنك، ووقع الاتفاقية السيد صلاح هدمي المدير العام لبنك القدس والسيد معن ملحم المدير العام لشركة الاتصالات الفلسطينية  في مركز  الاتصالات لقطاع الأعمال في مدينة رام الله،  بحضور وفد من الإدارة التنفيذية للبنك، و عدد من المدراء من بالتل.

    وتم الاتفاق على ربط فروع ومكاتب البنك بشبكة رئيسية عبر تقنية الألياف الضوئية Fiber optics وأخرى احتياطية إضافة إلى تزويد البنك بشبكة انترنت لاسلكي Wi-Fi في جميع الفروع عبر الألياف الضوئية.

    وأكد صلاح هدمي المدير العام لبنك القدس أن الاتفاقية تأتي ضمن رؤية و استراتيجية البنك الهادفة إلى تقديم أكثر الخدمات تطوراً و أماناً وسرعة؛ ولذلك تم اختيار شبكة الاتصالات الفلسطينية التي تقدم خدمات الإنترنت وربط الفروع  وفق أعلى معايير الجودة والأمان والاستقرار ؛ وأضاف هدمي "بموجب هذه الاتفاقية ستكون  شبكة بنك القدس من أكثر شبكات القطاع المصرفي الفلسطيني تطوراً".

    وفي ذات السياق؛ أوضح معن ملحم المدير العام لشركة الاتصالات الفلسطينية أن الشراكة مع بنك القدس تعتبر واحدة من أهم الشراكات الاستراتيجية مشيداً بخدمات بنك القدس وسرعة تطورها الملحوظة خلال الفترة الماضية؛ وأضاف ملحم"  سيتم تقديم مفهوم جديد في الخدمات المصرفية من خلال هذه الاتفاقية بما يضمن تقديم الخدمة الأفضل للعملاء من حيث السرعة والأمان أثناء إجراء المعاملات المصرفية".

    وبموجب هذه الاتفاقية سيتم ربط أكثر من 37 فرعاً ومكتباَ لبنك القدس في الضفة وغزة مع بعضها البعض ومع الإدارة العامة، إضافة إلى تمكين العملاء من التمتع بخدمة الإنترنت اللاسلكي مجاناَ داخل جميع الفروع عبر شبكة الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi التي تم انشاؤها من قبل شركة الاتصالات الفلسطينية عبر شبكة الألياف الضوئية التابعة لها.

    والجدير ذكره أنّ شبكة الاتصالات تضم أكثر من 30 ألف كيلو متر من الخطوط النحاسية وأكثر من 3000 كيلو متر من الألياف الضوئية إضافة إلى وجود مركز تحكم نوعي لمراقبة الشبكة المنتشرة في جميع أنحاء فلسطين على مدار الساعة من قبل فريق عمل متخصص.

    قراءة المزيد
  • [ 20. 02. 2017 ]

    بنك القدس ومحافظة رام الله والبيرة يدعمان ذوي الاحتياجات الخاصة بكرسي كهربائي

    بنك القدس ومحافظة رام الله والبيرة يدعمان ذوي الاحتياجات الخاصة بكرسي كهربائي

     

    رام الله ــ قدم بنك القدس ومحافظة رام الله والبيرة مؤخراً دعماً لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تقديم كرسي كهربائي، وذلك انطلاقاً من إيمانهم بضرورة دعم ذوي الاحتياجات الخاصة والاهتمام بهم.

    وأكد مدير عام بنك القدس صلاح هدمي على حرص البنك على دعم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة كونهم جزء لا يتجزأ من المجتمع، منوهاً إلى استعداد البنك التام لدعمهم في شتى المجالات وكافة الأصعدة.

    وأشار هدمي أن بنك القدس ومنذ تأسيسه قد اعتاد على الاهتمام بجميع فئات المجتمع من الأطفال والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة والطلبة وغيرهم، وتقديم الدعم الكامل لهم في شتى المجالات الاجتماعية والصحية والثقافية.

    كما وضح هدمي أن التبرع هو جزء من المسؤولية المجتمعية، التي تهدف لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي وتوفير حياة كريمة لهم.

    من جهتها أشادت عطوفة محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام بدور القطاع الخاص في دعم كافة القطاعات الصحية والتعليمية والاجتماعية، ما يدل على انتمائهم وعطائهم لشعبهم ومدى اهتمامهم بالنهوض بالواقع الفلسطيني نحو الأفضل، مشيرة إلى أن المسؤولية المجتمعية تقع على عاتق كافة الجهات والمؤسسات انطلاقاً من الواجب الديني والوطني والأخلاقي.

    ومن الجدير ذكره أن بنك القدس والذي تأسس في العام 1995 ويمارس نشاطه من خلال 37 فرعاً ومكتباً منتشرة في كافة محافظات الوطن من جنين إلى غزة، حصل مؤخراً على جائزة أفضل مصرف متخصص في حسابات التوفير في فلسطين من مجلة International Finance Magazine ، وتأتي هذه الجائزة في إطار الإنجازات المتتالية التي يحققها بنك القدس في القطاع المصرفي الفلسطيني باعتباره أحد أكبر البنوك العاملة في فلسطين ومن أوسعها انتشاراً.

    كما حاز البنك على جائزة المصرف الأقوى من حيث التدريب والتطور من مجلة “The Banking Executive” وذلك على هامش المؤتمر المصرفي العربي لعام 2015 "التمويل من اجل التنمية"، كما حصل البنك أيضاً خلال ذات العام على جائزة أفضل بنك في فلسطين وفق تقييم مؤسسة CPI Financial والتي تصدر مجلة بانكر ميدل إيست Banker Middle East، حيث تأتي هذه الجائزة والتي يشرف عليها خبراء ومختصين بعالم المال والإقتصاد لتثبت مكانة البنك المرموقة في القطاع المصرفي في فلسطين والشرق الأوسط.

    قراءة المزيد
  • [ 19. 02. 2017 ]

    بنك القدس يعقد لقاءه السنوي في أريحا

    بنك القدس يعقد لقاءه السنوي في أريحا

     

    عقد بنك القدس نهاية الأسبوع المنصرم لقاءه السنوي والذي شمل مدراء فروعه ومكاتبه ومراكز تنمية الأعمال ودوائر الإدارة العامة بحضور رئيس مجلس الإدارة أكرم عبد اللطيف جراب ونائبه دريد جراب والمدير العام صلاح هدمي ونوابه ومساعدوه، وذلك في فندق Oasis في مدينة أريحا واستمر طيلة يومي الجمعة والسبت، من أجل مناقشة سير تنفيذ الخطط الاستراتيجية للعام 2017، وذلك في إطار أتمتة العلاقة بين فروع ومكاتب البنك وإدارته العامة، وطرح الأفكار البناءة التي تحقق الأهداف الموضوعة للعام الحالي بسلاسة.

    وافتُتح اللقاء بكلمة المدير عام صلاح هدمي، والذي ناقش الخطط الاستراتيجية للعام 2017 وآلية تنفيذها والأهداف المرجوة منها، مؤكداً على أن هذا اللقاء عقد لدراسة منظومة عمل البنك وطبيعته وذلك لأهميته في رسم مستقبل واعد ودقيق للبنك وعملائه.

    وأكد هدمي أن نجاحات بنك القدس نابعة من استثمار كفاءة موارده البشرية ومهاراتهم العالية وتوظيفها في مجال العمل المصرفي، مشيراً إلى التطلعات الكبيرة والمبشرة لعام 2017 والذي بدأ بحملة حسابات التوفير الأضخم "يوم ورا يوم .. سيارة كل يوم"، والتي تعتبر مؤشراُ واضحاً لخطط 2017 التطويرية المميزة، حيث وضعت ضمن استراتيجية دقيقة ومُحكمة.

    واختتم اللقاء رئيس مجلس الإدارة أكرم عبد اللطيف جراب بكلمة عبَر فيها عن فخره بالإنجازات التي حُققت في عام 2016، مشيراً ألى أن هذا اللقاء عقد لدراسة منظومة عمل البنك وطبيعته، والإنجازات المتواصلة التي يحققها بنك القدس من خلال حملاته الضخمة وخدماته المميزة وتوسعه الكبير في أرجاء الوطن من جنين شمالاً حتى رفح جنوباً، منوهاً إلى الأرقام المميزة لعام 2016 والتي تمثلت في النمو الإجمالي في الدخل بنسبة 13.84% لعام 2016، ليصل إلى 44.1 مليون دولار، مما يدل على كفاءة الموقع المالي للبنك وقدرته على رسم مستقبل مضمون وإيجابي.

    وأكد عبداللطيف أن البنك يحرص دائماً على أن يكون عند حسن ظن عملائه، وأن يقدم الخدمات بشكل فعّال ومميز يلبي تطلعات الجمهور، ومن هنا جاءت ثقة الجمهور الكبيرة بالبنك، والتي ساهمت في نجاحه وتميزه وتعزيز مكانته كأحد أكبر البنوك العاملة في فلسطين، منوهاً إلى أن تلك الإنجازات وَضعت على عاتق بنك القدس مسؤولية تجاوز سقف توقعات جمهوره وأن يحقق انجازات أكبر من سابقتها.

    وشمل اللقاء عرضاً تفصيلياً لبعض مدراء الإدارة العامة، كما تخلله عرضاً للخطة المعتمدة خلال عام 2017، وتضمن أيضاً جلسات مفتوحة وحلقات نقاش عن مواضيع مختلفة تصب في خدمة استراتيجيات العام الحالي، وخرج اللقاء بخلاصة وتوصيات قيَمة تساهم في دعم الخطط التطويرية للبنك.

    ومن الجدير ذكره أن بنك القدس والذي تأسس في العام 1995 ويمارس نشاطه من خلال 37 فرعاً ومكتباً منتشرة في كافة محافظات الوطن من جنين إلى غزة، حصل مؤخراً على جائزة أفضل مصرف متخصص في حسابات التوفير في فلسطين من مجلة International Finance Magazine ، وتأتي هذه الجائزة في إطار الإنجازات المتتالية التي يحققها بنك القدس في القطاع المصرفي الفلسطيني باعتباره أحد أكبر البنوك العاملة في فلسطين ومن أوسعها انتشاراً.

    كما حاز البنك على جائزة المصرف الأقوى من حيث التدريب والتطور من مجلة “The Banking Executive” وذلك على هامش المؤتمر المصرفي العربي لعام 2015 "التمويل من اجل التنمية"، كما حصل البنك أيضاً خلال ذات العام على جائزة أفضل بنك في فلسطين وفق تقييم مؤسسة CPI Financial والتي تصدر مجلة بانكر ميدل إيست Banker Middle East، حيث تأتي هذه الجائزة والتي يشرف عليها خبراء ومختصين بعالم المال والإقتصاد لتثبت مكانة البنك المرموقة في القطاع المصرفي في فلسطين والشرق الأوسط.

     

     

    قراءة المزيد
  • [ 15. 02. 2017 ]

    بنك القدس يحقق نمواً في إجمالي الدخل ليصل إلى 44.1 مليون دولار

    خلال العام 2016 وبنسبة نمو بلغت 13.84%

    بنك القدس يحقق نمواً في إجمالي الدخل ليصل إلى 44.1 مليون دولار

     

    رام الله -2017، أعلن أكرم عبد اللطيف جراب رئيس مجلس ادارة بنك القدس عن النتائج المالية الأولية للعام 2016 مشيراً إلى تحقيق البنك نمواً في إجمالي الدخل بنسبة 13.84%، حيث بلغ أجمالي الدخل للعام 2016 حوالي 44.1 مليون دولار مقابل 38.74 مليون دولار للعام 2015، كما حقق البنك أرباحاً صافية بلغت قيمتها 10.5 مليون دولار.

    وقال أكرم عبد اللطيف: "لقد استمر البنك في تحقيق معدلات نمو عالية في مختلف نواحي العمل، فقد بلغ مجموع الميزانية (اجمالي الموجودات) كما في 31/12/2016 حوالي 960 مليون دولار مقابل 804 مليون دولار كما في 31/12/2015 بنسبة نمو 19.4%.

    كما بلغت صافي التسهيلات الائتمانية المباشرة كما في 31/12/2016 حوالي 616 مليون دولار مقابل 432 مليون دولار كما في 31/12/2015 بنسبة نمو 42.6 %.

    فيما بلغت اجمالي ودائع العملاء كما في 31/12/2016 حوالي 778 مليون دولار مقابل 650 مليون دولار كما في 31/12/2015 بنسبة نمو 19.7%.

    أما صافي حقوق المساهمين بلغ كما في 31/12/2016 حوالي 89.1 مليون دولار مقابل 76.95 مليون دولار كما في 31/12/2015 بنسبة نمو 15.74%. كما بلغ معدل العائد على حقوق الملكية (ROE) لعام 2016 حوالي 12.6%، وبلغ معدل العائد للسهم الواحد (EPS) حوالي 0.17 دولار لعام 2016.

    فيما بلغ صافي الفوائد والعمولات لعام 2016 حوالي 37.8 مليون دولار مقابل 32 مليون دولار للعام 2015 بنسبة نمو 18%.

    وأكد أكرم عبد اللطيف تعليقا على  نتائج بنك القدس للعام 2016  أن البنك  سيواصل مساهمته في تمويل مختلف المشاريع التي من شأنها دعم ركائز الإقتصاد الفلسطيني، وبما يسهم في تحقيق البنك لمزيد من النجاح ويواكب تطلعات المساهمين والعملاء .

    لقد صاحب نمو الأداء، تحسُّن في جودة المحفظة ومؤشرات السلامة العامة للبنك، وهذا بفعل السياسة الإئتمانية الحصينة التي تمثلت بالتركيز على القطاعات الواعدة والمستدامة من حيث الأداء، النمو، والنتائج المحققة. إضافة إلى هذا التركيز على توسيع قاعدة العملاء، والسعي لتكريس التقدم والعمل المتوازن لكل من الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة الجيدة، مع إيلاء المخاطر والعوامل المتداخلة الأخرى – خارجية كانت أم داخلية- بكافة أنواعها أهمية خاصة فيما يتعلق بطريقة تعامل البنك مع ذلك التوجه.

    ولفت اكرم عبد اللطيف إلى أن العام 2016 شهد تطوراً متميزاً على صعيد قاعدة عملاء البنك حيث شهد زيادة مضطردة في قاعدة العملاء ما يعكس الإقبال على الخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك ، حيث يعمل بنك القدس على الإستجابة لهذا الإقبال وهذا التوسع في قاعدة العملاء عبر افتتاح فروع جديدة ونشر شبكة الصرافات الآلية في مختلف المناطق الحيوية  فضلا عن العناية بالقنوات الإلكترونية كالأنترنت البنكي وغيرها من القنوات الحديثة التي تواكب مايتطلع إليه عملاء البنك .

    وقد طورت دائرة الخزينة والاستثمار كافة أنشطتها الاستثمارية في الأسواق المالية وخدمة العملاء والشركات وحققت نموا بشكل ملحوظ بالتوازي مع نمو البنك بشكل عام، حيث تمكنت من تحقيق الأهداف المرسومة لها خلال العام 2016 من خلال إدارة موجودات ومطلوبات البنك بشكل كفؤ والمحافظة على التوازن فيما بين المخاطر والربحية لترفع مساهمتها في الأرباح المتحققة للبنك.

    كما قامت مراكز تنمية الأعمال بتكثيف الدعم لقطاع الشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتي تشكل 94-96% من المنشات العاملة في فلسطين, حيث طورت مراكز تنمية الأعمال الحلول المصرفية الشاملة لاصحاب المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر مدير علاقة متخصص، على كافة المحافظات في الضفة وغزة.

    كما قام بافتتاح مجموعة من الفروع والمكاتب الجديدة، مما يؤكد على سلامة الخطط الاستراتيجية التي تطبقها الادارة العليا للبنك، والتي تؤتي ثمارها في تحقيق نمو متوازن في كافة عمليات البنك وانشطته عملائه بتوجيهات مجلس الادارة. وقد كان لسياسة الانتشار والتوسع التي اتبعها البنك، بالغ الأثر في ايصال خدماته المصرفية إلى جميع المحافظات، حيث افتتح البنك مكتبين مصرفيين في ترقوميا والظاهرية ومكتبين في حي الزيتون وحي الزهراء في قطاع غزة ومكتبين آخرين في المراكز التجارية في كل من بلازا مول ومول بيرزيت وبفترتي دوام صباحية وليلية، لتصل بذلك شبكة فروعه ومكاتبه الى 37 فرعا ومكتبا، ما زاد من حجم العمليات المصرفية، فضلا عن انعكاسه في تنويع خدماته، وانفراده بتقديم عروض وحملات متميزة في السوق، بجودة عالية وأداء مميز.

    وأوضح أكرم عبد اللطيف، أن من ضمن الرؤية الاستراتيجية التي يتبناها البنك، المساهمة الفعالة في التنمية الاقتصادية المستدامة، وسعيه الدائم إلى استقطاب المستثمرين الراغبين بالدخول إلى السوق الفلسطينية، بما يعود بالنفع على هذه الصناعة، ويزيد من مكانتها وامكانياتها، وبما يعزز كفاية رأسمال البنك، وتحقيق عائد مجزي على أموال المساهمين.

    وشكر أكرم عبد اللطيف أعضاء مجلس الإدارة على تعاونهم ومساهماتهم كما وأثنى على جهود الإدارة العليا وكافة العاملين بالبنك لبذلهم كل جهد مستطاع وتعاونهم في تحقيق أهداف البنك.

    وأشار أكرم عبد اللطيف عن تطلعات البنك الحالية والمستقبلية في المواظبة على سياسة التطوير البشري، والتي لا تزال على رأس أولويات إدارة البنك، لما لها من أهمية عظمى. حيث أن تدريب وتطوير ورفع كفاءة الكادر البشري للبنك يُلائم المسؤوليات الجسام للبنك. وهذا الدور يأتي من أجل إرتقاء البنك بدوره التنموي من خلال خلق فرص عمل وتوظيف العناصر الشابة ذات الكفاءة  العالية.

    وفي مجال المسؤولية الجعتمعية، أوضح عبد اللطيف بأن العام 2016 كان عاما حافلاً بالمبادرات والإنجازات لدعم الأنشطة الوطنية والاجتماعية. فخلال العام الماضي؛ تمَّ توفير الدعم والتبرع للعديد من المراكز الصحية والتعليمية، والمؤسسات الثقافية والفنية، بالإضافة إلى الجمعيات الإنسانية والرياضية والبيئية والاجتماعية. فاستمد البنك دوره ومكانته من كونه عنصرا فاعلاً في المجتمع، وأن ذلك مستمدا من رسالة البنك الفاعلة على صعيد المسؤولية المجتمعية بمختلف أنواعها.

    قراءة المزيد
  • [ 14. 02. 2017 ]

    بنك القدس يعلن عن الفائز الأول في حملة "يوم ورا يوم .. سيارة كل يوم"

    بنك القدس يعلن عن الفائز الأول في حملة "يوم ورا يوم .. سيارة كل يوم"

     

    أعلن بنك القدس اليوم الثلاثاء عن أول فائز في حملة حسابات التوفير الجديدة لعام 2017 "يوم ورا يوم .. سيارة كل يوم"،  وكانت من نصيب فادي حنا طعمة والمدخر لدى فرع رام الله والذي حصل على سيارة رينو كليو.

    وعبر طعمة عن سعادته بهذه المفاجأة المميزة، شاكراً البنك لمنح المواطنين فرصة الحصول على جوائز قيّمة من خلال حملة جوائز حسابات التوفير "يوم ورا يوم .. سيارة كل يوم" والتي تعتبر الأضخم في فلسطين.

    وشجع طعمة جميع المواطنين بفتح حساب توفير في بنك القدس ليحظوا بفرصة الفوز، آملاً أن يحالف الحظ جميع المدخرين في البنك في السحوبات القادمة.

    ومن جهته هنأ مدير عام بنك القدس صلاح هدمي الفائز بالحملة، والتي توفر جوائز ضخمة للمدخرين، مؤكداً أن هدف البنك من الحملة هو تشجيع المواطنين على الادخار والتوفير، بالاضافة إلى فتح فرص عظيمة للحصول على جوائز كبيرة والتي تتمثل بسيارة رينو كليو كل يوم، وجيب شيروكي كل شهر، و36 كوبون وقود كل اسبوع.

    ويذكر أن شروط الحملة واضحة وغير معقدة، إذ تعتمد فقط على فتح حساب توفير بقيمة 300 دولار أو ما يعادلها من العملات الأخرى، أو تغذية الحساب الحالي لتزداد فرصة الفوز، علماً بأن جميع حسابات التوفير الحالية والجديدة خاضعة للسحب والجوائز طبقاً لشروط الحملة، ويمكن الاستفسار عن طريق التوجه إلى أقرب فرع أو مكتب لبنك القدس، أو عبر الرقم(710-710-1700 ) أو عن طريق منصات التواصل الاجتماعي.

    ومن الجدير ذكره أن بنك القدس والذي تأسس في العام 1995 ويمارس نشاطه من خلال 37 فرعاً ومكتباً منتشرة في كافة محافظات الوطن من جنين إلى غزة، حصل مؤخراً على جائزة أفضل مصرف متخصص في حسابات التوفير في فلسطين من مجلة International Finance Magazine ، وتأتي هذه الجائزة في إطار الإنجازات المتتالية التي يحققها بنك القدس في القطاع المصرفي الفلسطيني باعتباره أحد أكبر البنوك العاملة في فلسطين ومن أوسعها انتشاراً.

    كما حاز البنك على جائزة المصرف الأقوى من حيث التدريب والتطور من مجلة “The Banking Executive” وذلك على هامش المؤتمر المصرفي العربي لعام 2015 "التمويل من اجل التنمية"، كما حصل البنك أيضاً خلال ذات العام على جائزة أفضل بنك في فلسطين وفق تقييم مؤسسة CPI Financial والتي تصدر مجلة بانكر ميدل إيست Banker Middle East، حيث تأتي هذه الجائزة والتي يشرف عليها خبراء ومختصين بعالم المال والإقتصاد لتثبت مكانة البنك المرموقة في القطاع المصرفي في فلسطين والشرق الأوسط.

    قراءة المزيد

حاسبة القروض

تدقيق ( IBAN )


يرجى التأكد من كتابة رقم (IBAN) بعناية.

اسعار الصرف ( شيكل )

العملة الطلب البيع