Posted by lana on [ 27. 03. 2018 ]

قدم بنك القدس رعايته الماسية، للمؤتمر العلمي الدولي الأول ، تحت عنوان «العلاقات الفلسطينية الروسية واقع وآفاق »، بتنظيم من جامعة الإستقلال والجمعية الأكاديمية الفلسطينية الروسية والمركز الروسي للعلوم والثقافة.

أفتتح المؤتمر أمس في رحاب جامعة الإستقلال بحضور مدير عام بنك القدس صلاح هدمي  و السفير الروسي د. حيدر اغانين، ورئيس مجلس أمناء الجامعة اللواء توفيق الطيراوي، ورئيس الجامعة أ د. عبد الناصر قدومي و ضيف المؤتمر رئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة د. أحمد الطيبي وعدد من الشخصيات الرسمية وجمع غفير من الأكاديميين أصحاب الاختصاص من فلسطين وروسيا حيث سيقدموا وعلى مدار يومي الاثنين والثلاثاء  أبحاث في واقع العلاقات الفلسطينية الروسية وآفاقها ضمن محاور الثقافة والتعليم والاقتصاد والإعلام .

أستهل الإفتتاح بكلمة ترحيبية من د. محمد نجاجرة رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر  الذي تقدم بالشكر الجزيل للجامعة وللسفارتين الفلسطينية والروسية على دعمهم المؤتمر الذي يساهم في تعزيز العلاقة بين البلدين في عدة محاور ،كما شكر بنك القدس على تقديمه الرعاية الماسية.

أ د. عبد الناصر القدومي رحب بالحضور وتحدث عن نمو الجامعة التي بدأت بمساحة صغير وبعدد قليل من التخصصات لتصبح أحد أكبر الجامعات الفلسطينية مساحة وتحتوي على دراسات أكاديمية مختلفة بدرجة الدبلوم والبكالوريس والدراسات العليا الاكاديمية، و برامج الدبلوم المهني في مختلف فروع العلوم الأمنية والعسكرية والشرطية.

صلاح هدمي أعرب عن سعادته بتقديم الرعاية الماسية لهذا المؤتمر المتميز، موكداً أن مشاركة البنك تأتي في إطار سعيه الدؤوب والمتواصل لتعزيز ودعم دور  البحث العلمي للجامعات الفلسطينية الذي يتبناه البنك ضمن مسؤوليته المجتمعية ، كما تمنى أن يحقق المؤتمر أهدافه وأن يكون منبراً علمياً متميزاً للبحث في واقع وآفاق العلاقات الفلسطينية الروسية.

أحمد الطيبي توجه بالشكر والتقدير لجامعة الإستقلال و لللواء توفيق الطيراوي على جهده بهذا الصرح منذ تأسيسه لغاية اللحظة، مثمناً على هذا المؤتمر الذي يأتي  لتعزيز العلاقة التاريخية بين فلسطين وروسيا.
السفير الروسي بدوره قال" أن العمل الروسي  والدبلوماسي  مع المنطقة العربية بدأ من فلسطين في العام 1928 ومن يافا بالتحديد حيث سنواصل العمل مع فلسطين ومن فلسطين.ومن ثم شكر الداعمين لهذا المؤتمر.

اللواء توفيق الطيراوي رحب بالجميع  ومن ثم قال " إن العلاقة  بين البلدين مستمرة منذ التاريخ وتأخد الكثير من المحاور الثقافيةوالتعليمة والإعلامية والدينية." ثم توجه بالشكر لبنك القدس على رعايته وللقائمين على التحضير وللسفار الروسية، ومن ثم أعلن عن إفتتاح المؤتمر .

وبنهاية الإفتتاح قام اللواء توفيق الطيراوي  بتكريم بنك القدس والسفارة الروسية والقائمين على هذا المؤتمر.

وتأتي مشاركة بنك القدس  في دعم ورعاية هذه الفعاليات لإيمانه بدور الأبحاث والدراسات العلمية الإيجابي على المجتمع والذي يندرج ضمن نطاق المسؤولية المجتمعية المنوط به.

Posted in 2018