Posted by Ahmad Makhalfeh on [ 12. 06. 2017 ]

بنك القدس يدعم مدرسة الحسين بين علي الثانوية في الخليل

قدم بنك القدس مؤخراً دعمه لمدرسة الحسين بن علي الثانوية في الخليل، بتقديم أجهزة حاسوب ومستلزمات دراسية لتيسير العملية التعليمية وتوفير بيئة تعليم سليمة ومناسبة لطلاب المدرسة.

وأكد مدير عام بنك القدس صلاح هدمي أن دعم قطاع التعليم هو من أولويات البنك، حيث ساهم في مساعدة ورعاية مدارس ومعاهد وجامعات عديدة في محافظات الوطن المختلفة، وذلك من خلال التبرع مادياً من جهة، وتوفير مستلزمات التعليم من جهةٍ أخرى و المشاركة في تحفيز الطلاب من خلال رعاية احتفالات التكريم ودعم انجازاتهم، إذ يؤمن البنك بضرورة دعم الطلاب بكافة مراحلهم الدراسية   لإنشاءِ جيلِ واعٍ ومثقف قادر على النهوض بالمجتمع.

كما نوَه هدمي إلى أهمية دمج التعليم والمناهج الدراسية بالتكنولوجيا والوسائل الحديثة من أجل النهوض بالقطاع التعليمي والارتقاء به، مؤكداً على أن اهتمام البنك لا يصب على المجال التعليمي فقط، بل يحرص أيضاً  على دعم القطاع الصحي بشتّى الأشكال، كذلك المساهمة في الفعاليات الرياضية والأعمال الفنية ودعم المواهب وصقلها، ورعاية المؤتمرات الهادفة والنوادي الثقافية المختلفة.

ويُذكر أن بنك القدس ومنذ بداية عام 2017 قام بدعم قطاع التعليم بشتى الوسائل المتاحة، والتي كان آخرها دعم صندوق الطالب المحتاج في كل من جامعة الخليل، ومدارس ورياض الأقصى الاسلامية وجمعية قرية المعلمات لدعم الطلاب المقدسيين، كما قدم البنك دعمه لمدرسة بيتونيا الأساسية والمعهد الأزهري، وتوفير أجهزة حاسوب وآلات تصوير لجامعة بيرزيت.

Posted in 2017